الأخبـار / تفاصيـل الخبـر

12.6.2022 ، سلطة جودة البيئة تختتم ورشات العمل لإعداد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الأنواع الغريبة الغازية في فلسطين

البيرة _ افتتحت رئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي ورشة العمل الختامية لمشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للأنواع الغريبة الغازية في فلسطين، التي عقدت في مقر الهلال الأحمر بالبيرة بحضور ذوي الاختصاص من المؤسسات الرسمية والأمنية والأهلية.


وأكدت د. التميمي على التزام دولة فلسطين في تنفيذ الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي ومقرراتها وحرصا منها على المحافظة على التراث الطبيعي لنا وللأجيال القادمة، والعمل على وقف فقدان التنوع البيولوجي وعناصره وبيئاته الطبيعية، والعمل على استعادة سلامة النظم البيئية المتدهورة والمحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض ووقف دوافع الانجراف الجيني وتدهوره.



واشارت بأن سلطة جودة البيئة عملت على إجراء مسح للأنواع الغريبة الغازية لفلسطين وتحديد مساراتها وعوامل انتشارها وتوزيعها الجغرافي، ونتيجة لذلك تم وضع استراتيجية وخطة عمل وطنية لمكافحة الأنواع الغريبة الغازية والسيطرة عليها وإداراتها والحد من انتشارها وتقليل المخاطر الناتجة عنها.
وأضافت د. التميمي بأن مكافحة الأنواع الغريبة الغازية لا تتحقق إلا بتضافر جهود جميع الفاعلين وصناع القرار وأصحاب العلاقة بالتنوع البيولوجي وبالتعاون والبحث العلمي والتقني وتبادل الخبرات بين الدول وتشجيع البرامج العلمية والبحثية ذات الصلة بالإضافة إلى التركيز على رفع الوعي العام لدى المجتمعات المحلية ولدى صناع القرار وأصحاب المصلحة والعلاقة لمنع دخول الأنواع الغريبة الغازية للبلاد ومنع انتشارها والعمل الجماعي الجاد على مكافحتها وخاصة التعاون مع وزارة الزراعة لمنع إنتاج بعض هذه الأنواع في المشاتل العامة والخاصة وتكثيف التعاون مع الجمارك على الحدود والمعابر لمنع إدخال هذه الأنواع سواء بطريقة متعمدة أو بحسن نية دون عمد.
 


وأشار د. عيسى موسى البرادعية مدير عام المصادر البيئية في سلطة جودة البيئة، خلال افتتاح الورشة واثناء ادارتها بانه نظرا لتهديد الأنواع الغريبة الغازية على التنوع الحيوي وتنوع الحياة على مستوى العالم، فان اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي تعتبر الأنواع الغريبة الغازية ثاني أكبر مهدد للتنوع الحيوي يجب العمل على السيطرة او القضاء عليها، لان هذه الأنواع تقدر خسارتها بمئات المليارات من الدولارات كل عام.
وعرض قدمه د. أنطون خليلية المدير التنفيذي لجمعية طبيعة فلسطين حول منهجية العمل للاستراتيجية والخطة الوطنية للأنواع الغريبة الغازية في فلسطين وعرض نتائج المسوحات الميدانية، وحول النظام الوطني للكشف والإنذار المبكر للمراقبة والاحتواء والإدارة للأنواع الغريبة الغازية وهيكلية الاستراتيجية.
وشملت الورشة على تقديم د. يارا دحدل من جمعية طبيعة فلسطين عرضا حول بناء القدرات الوطنية ورفع الوعي على الأنواع الغريبة والإطار القانوني لمقترح للأنواع الغريبة الغازية.