الدليل الإرشادى لإعداد دراسات تقييم الأثر البيئى دليل المكاتب الاستشارية

 

للحصول على الدليل كاملاً اضغط هنا

أن عملية تقييم الأثر البيئى هو عملية تدريجية منظمة توفر هيكلاً لجمع وتوثيق المعلومات والآراء حول الآثار البيئية المتوقعة للأنشطة حتى يمكن أجراء التقييم الملائم لأهمية هذه الآثار ونطاق زيادتها أو تعديلاتها أو تخفيضها.

 وقد نص قانون حماية البيئة رقم 7 لسنة 1999 على أن تخضع المنشآت أو المشروعات الجديدة وكذلك التوسعات فى المنشآت القائمة لإجراء تقييم الأثر البيئي قبل إصدار تصريح له (المواد 48،47،46،45) كذلك ما ورد فى سياسة التقييم البيئى الفلسطينية المادة رقم ( 3 ) : المبادئ الأساسية لسياسة التقييم البيئي البند  رقم  3" استخدام التقييم البيئي مع بداية أي نشاط تطويري ، وذلك لاعتبار التقييم البيئي أداة للتخطيط وتقييم النشاطات التطويرية خلال مراحل المشروع بما في ذلك مرحلة ما بعد التشغيل و بناءً على الضوابط التالية:

  • استغلال أحد المصادر الطبيعية بطريقة قد تستحوذ على الاستخدامات الأخرى لهذا المصدر.
  • ترحيل مواطنين أو تجمعات سكانية.
  • وقوع المشروع في أو بالقرب من مناطق حساسة بيئيا كالمحميات الطبيعية أو المناطق الرطبة أو المواقع الأثرية المسجلة أو الأماكن التراثية.
  • إحداث  مستوى غير مقبول من التأثيرات السلبية على البيئة .
  • خلق حاله من القلق عند المواطنين.
  • احتياج المشروع لنشاطات تطويرية أخرى قد يكون لها آثار بيئية هامة.

الهدف من تقييم الأثر البيئي

عملية تقييم الأثر البيئي لها أهمية كبرى في التخطيط الجيد للمشروعات التطويرية بشكل عام، ، ولا يجب اعتباره وثيقة مؤهلة لمنح الترخيص للمشروع فقط، حيث يشتمل على مسوحات وأعمال ميدانية لازمة للقيام بدراسات وتحاليل كافية للمواضيع التي سيتم تناولها كما يصف تقرير تقييم الأثر البيئي التخطيط البيئي الذي يشمله المشروع والجوانب التي يتم تناولها لتخفيف الآثار السلبية واستغلال ما يمكن أن ينتج من فوائد محتملة. ويحوي التقرير على تحليل لخطورة وأهمية التأثيرات والفوائد المترتبة خاصةً للأفراد والجماعات التي تتأثر بالمشروع بشكل مباشر ، كما يوفر التقرير خطة للإدارة والمراقبة البيئية.

وتعد عملية تقييم الأثر  البيئى تقييما منظما لتأثيرات المشروع بهدف المنع او الخفض و التخفيف من التأثيرات السلبية على البيئة و الموارد الطبيعية و الصحة و الحياة الاجتماعية  وكذلك تعظيم التأثيرات الايجابية للمشروع  وتنتج عن تلك العملية نموذج أو دراسة لتقييم الأثر البيئى بهدف:

  • توثيق نتائج عملية التقييم
  • تحليل التأثيرات البيئية و الاجتماعية للمشروع
  • تحليل بدائل المشروع المختلفة
  • وصف خطة الإدارة البيئية
  • توثيق نتائج التشاور العام مع الجهات المشاركة  بما فيها السكان المحليين  و اصحاب المصالح الأخرى المتأثرين بالمشروع بما يمهد قبول المجتمع المحلى للمشروع.
  • الوفاء بالمتطلبات القانونية للحصول على الموافقة البيئية. 
ومن مزايا إعداد تقرير جيد لتقييم الأثر البيئي أنه يحقق للجهة المنفذة للمشروع حلول مثلى (Optimum Solutions) للآثار البيئية للمشروع، بحيث لا يتم التقليل من أهمية آثار المشروع ويتم وضع الحلول المناسبة لها مما يساعد على إقناع الجهات المانحة للترخيص بالموافقة على المشروع، ويساعد القائمين على المشروع على الالتزام بالمعايير والقوانين البيئية أثناء مرحلتي الإنشاء والتشغيل مما يجنب إدارة المشروع الكثير من المشاكل مع جهات التفتيش والمراجعة البيئية.